جمعية مضر الخيرية

الرئيس الأسبق لجمعية مضر آل طحنون..اكثر من ربع قرن في خدمة مجتمعه – لجنة الخدمات الاجتماعية وكافل اليتيم كانت المحطه المفضله لعطائه المخلص

244

كرامة المرهون – اعلام خيرية مضر

زار مجلس ادارة جمعية مضر الخيرية بالقديح مساء الثلاثاء 7 سبتمبر 2021 الرئيس الأسبق للجمعيه الأستاذ حسن بن مهدي آل طحنون في منزله، للاطمئنان على صحته، وتكريمه نظير عمله الدوؤب ونشاطه المستمر في الجمعية لمدة زادت على ربع قرن.

وفي جلسة أخوية مفعمه بالمحبه و الألفه تفضل رئيس المجلس الاستاذ مهدي الجارودي بكلمات صادقه نابعة من واقع تجربه مع الاستاذ حسن حيث كان مثالا يحتذى به في العمل الخيري التطوعي من بذل جل وقته و جهده بكل صدق و اخلاص في مساعدة الأسر المتعففه من جميع الجوانب، وبعده  قدم رئيس المجلس  درع التكريم لآل طحنون، وذلك تعبيرا عن شكر أعضاء المجلس وعموم اعضاء الجمعية العموميه وامتنانهم لشخصه الكريم ولعطائه اللامحدود في خدمة مجتمعه والجمعية، وتمنى الجميع له دوام الصحة والعافية.

إضاءة على شخصية المكرم:

التحق الاستاذ حسن مهدي آل طحنون بالعمل الخيري التطوعي عضوا متطوعا في جمعية مضر الخيرية قبل اكثر من ٢٥ سنة، وقد كرس وقته وبذل جهده في خدمة مجتمعه، ولم يتواني عن تقديم ما يستطيع أثناء تواجده في الجمعية متطوعا وعضوا لمجلس الإدارة.

وقد تقلد عدة مناصب في الجمعية كان أولها أن عمل عضوا باللجنة الاجتماعية (باحث)، وعمل بعدها مشرفا للجنة تحسين المساكن لمدة سنتين، وفي العام 1420/ 1421 هـ انضم إلى مجلس الادارة وأصبح مقررا للجنة الاجتماعية.

وشغل بعدها منصب نائب رئيس مجلس الإدارة، وتولى منصب رئيس مجلس الإدارة في العام 1423 / 1424 هـ.

كان ومازال محط ثقة رؤساء واعضاء المجالس السابقة والحالية، وجهوده واضحة في القيام بأعمال متفرقة بالجمعية وبالأخص في لجنة الخدمات الاجتماعية وكافل اليتيم، فقد استلم لسنوات طويلة الإشراف على فريق متابعة ايرادات الجمعية من تبرعات نقدية وعينية وهبات وصدقات، وبذل جهوداً

كبيرة في تنميتها. وللأخ حسن لمسات و بصمات واضحه على كثير من الأخوة العاملين في خدمة لجان الجمعية المختلفه.

و استمر آل طحنون كعضو في لجنة الخدمات الاجتماعية وكافل اليتيم لسنوات عدة وما زال أحد أعضائها الفاعلين.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.